fbpx

هولندا تؤكد إعادتها عدد من رعاياها من مخيمات شمال شرق سوريا

قالت الحكومة الهولندية إنها ستعيد 12 مواطنة و28 طفلاً من مخيمات شمال وشرق سوريا، في أكبر عملية إعادة لعائلات من عناصر “داعش”، مشيرة إلى أن النساء يشتبه في ارتكابهن جرائم إرهابية.

وأشارت الحكومة في رسالة إلى البرلمان أنها ستوقف النساء فور وصولهن هولندا ومحاكمتهن.

ولفتت إلى أنها تهدف من خلال هذه العملية إلى منع إفلات المشتبه بهن من العقاب.

وفي السياق، حكمت محكمة أمريكية، على مواطنة انضمت إلى تنظيم “داعش” وقادت كتيبة نسائية في سوريا، بالسجن مدة 20 عاماً، وذلك بعد إقرارها بالتهم الموجهة إليها.

وقال المدعي الأمريكي راج باريخ، إن المتهمة إليسون فلوك إكرن، انخرطت في “فورة جرائم الإرهاب” عبر مناطق الحرب في سوريا والعراق وليبيا، بما في ذلك تدريب نساء وفتيات أخريات على شن هجمات لصالح “داعش”.

وأضاف: “فلوك إكرن أصبحت في الواقع إمبراطورة (داعش)، لقد غسلت دماغ فتيات صغيرات ودربتهن على القتل”.

ونقل موقع “المونيتور” عن ابنة المتهمة قولها إن والدتها كانت مدفوعة بـ”الرغبة في السيطرة والسلطة”، مشيرة إلى أنها أجبرتها على الزواج بعمر 13 عاماً وتركتها في مدينة الرقة.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع