fbpx

وفاة قيادي كبير في السلطة السورية في ظروف غامضة

نعت صفحات موالية للسلطة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك، قيادي كبير في السلطة السورية، قاد مطار دمشق الدولي في فترة سابقة.

وأعلنت تلك المصادر وفاة العميد الركن، مهيب علي السكيف، قائد مطار دمشق الدولي سابقًا، قائلة إنه توفي بعد أيام من إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ومن المفترض أن تشيع قرية “القطيلبية” بريف جبلة اليوم الثلاثاء، “السكيف” عن عمر يناهز 58 عاما، قضى سنوات منها في قتل السوريين وتدمير ممتلكاتهم.

وسبق لـ”السكيف” أن تولى قيادة فوج النقل العسكري 29، وقام بنفسه بغارات جوية على مناطق مختلفة من سوريا، وعزل من ذلك المنصب في العام 2019 لأسباب غير معروفة.

وفي مطلع عام 2019 نقلت جريدة “زمان الوصل” عن مصادر “خاصة” قولها: إنّ السكيف اختفى في مطار دمشق، ثم اختفى نائبه العميد الطيار الركن حمدو الحجي خلف مع عدد من ضباط اللواء فنّيين وملّاحين.

ورجح المصدر أن يكون سبب اختفاء هؤلاء الضباط هو إلقاء القبض عليهم واقتيادهم إلى إدارة المخابرات الجوية للتحقيق معهم بتهم فساد ضمن “اللواء 29” الذي كان يقوده السكيف، كالقيام بتهريب الدخان والمخدّرات وبيع الوقود.

اقرأ أيضا: وفاة قيادي بارز في فيلق القدس الإيراني

وتكررت أخبار مصرع ضباط للسلطة السورية مؤخراً عبر الصفحات والحسابات الموالية على وسائل التواصل الاجتماعي، مع عدم الإفصاح عن السبب الرئيسي للوفاة، وسجل معظمها نتيجة عارض صحي.

ولم تخفِ بعض الصفحات استغرابها من حالات الوفاة تلك، لا سيما وأنها طالت ضباطاً تقلدوا مناصب حساسة ومهمة سواء داخل المؤسسة العسكرية أو الأمنية والمخابرات.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع