fbpx

وفد للسلطة السورية يزور مخيم المنية شمال لبنان.. فما سر الاهتمام بالمخيم المحروق؟

زار وفد من سفارة السلطة السورية في لبنان، أمس الثلاثاء، مخيم اللاجئين السوريين الذي تم إحراقه على يد لبنانيين في بلدة بحنين المنية قبل أيام

وجاءت الزيارة بتكليف من سفير السلطة في لبنان، علي عبد الكريم، وترأس الوفد رئيس رابطة العمال السوريين في لبنان، مصطفى منصور، والذي قال إنهم زاروا المخيم من أجل الإطلاع على معاناة واحتياجات المواطن السوري من مساعدات عينية أو مادية، ونحن نعلم أن معظم القاطنين في المخيم خسروا أوراقهم الثبوتية نتيجة الحريق، لذلك ووفق القوانين سنعمل على إعادة تأمين الوثائق.

 

شاهد: دعوات لمحاسبة المتورطين بعد أن أشعل شبان النار في مخيم للاجئين السوريين شمال لبنان

 

ونشب حريق في المخيم يوم السبت الفائت، بعد أن أشعل شبان لبنانيون النار فيه على خلفية خلاف مع لاجئ سوري، والتهمت النيران المخيم بالكامل ما أسفر عن تشريد 75 عائلة كانت تعيش فيه.

وتأتي زيارة وفد السلطة في وقت تحاول فيه السلطة إظهار نفسها على أن قلبها على المواطن السوري، متناسية أنها السبب في تهجير ونزوح الملايين من السوريين بسبب ممارساتها وانتهاكاتها لحقوق الإنسان.

 

لبنانيون يحرقون مخيما للسوريين شمال لبنان ويوقعون جرحى ويشردون العشرات

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع