fbpx

14 منظمة تحمّل بشار الأسد مسؤولية العقوبات المفروضة على سوريا

حمّلت 14 منظمة سورية غير حكومية في بيان مشترك، رئيس السلطة السورية، بشار الأسد، المسؤولية عن العقوبات المفروضة على سوريا، وطالبوه بالتحرك الفوري لإنهاء برامج العقوبات السورية.

واعتبرت هذه المنظمات أن أفعال الأسد “مسؤولة عن فرض برامج العقوبات السورية”، وأنه أيضاً رفض “الانخراط في أية عملية سياسية ذات معنى”.

وجاء في البيان الصادر عن هذه المنظمات، أن بشار الأسد “يمتلك مفاتيح رفع العقوبات” عن السوريين، إذا “انخرط في عملية سياسية حقيقية وفقاً للأطر الدولية المتفق عليها في قرار مجلس الأمن 2254، وتوقف عن انتهاك حقوق الإنسان وخضع لمتطلبات العدالة الحقيقية”.

اقرأ: بينهم لونا الشبل وفيصل المقداد.. بريطانيا تفرض عقوبات على داعمين للأسد

وأشارت إلى أن “العقوبات مصحوبة برسائل واضحة تحدد سبل إنهائها”، وتتلخص بـ”الانخراط بشكل جدي مع المبعوث الخاص إلى سوريا، والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وتحقيق نهاية سلمية للنزاع”، بدلاً من “إعاقة الإغاثة، وقصف المدارس والمشافي، واحتجاز المواطنين واعتقالهم”.

شاهد: عبد القادر عزوز: العقوبات البريطانية الجديدة على سوريا تقوض الاستقرار والحل السياسي

وخاطبت المنظمات في بيانها بشار الأسد بالقول: “توقف عن انتهاك حقوق الإنسان، اخضع لمتطلبات العدالة الحقيقية، وانخرط في العملية السياسية بإشراف الأمم المتحدة لوضع حد لبرامج العقوبات”.

وقالت وسائل إعلام محلية إن كلاً من”الشبكة السورية لحقوق الإنسان، عائلات من أجل الحرية، المجلس السوري البريطاني، المجلس السوري الأمريكي، بدائل، لجنة العمل السياسي: سورية حرة، أمريكيون لسوريا حرة، بيتنا، المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، مع العدالة، سوريون، مسيحيون من أجل السلام، مواطنون من أجل أمريكا آمنة ومطمئنة، المعهد السوري للتقدم، البرنامج السوري للتطوير القانوني ” وقعوا على هذا البيان.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع