fbpx

500 مليون ليرة تصرف سنويا للعناية بحيوانات حديقة العدوي في دمشق

 

قالت محافظة دمشق في السلطة السورية، إنها تصرف نصف مليار ليرة سورية سنوياً لإطعام وطبابة الحيوانات في حديقة العدوي في المدينة.

وشكك سوريون بصحة ادعاء العناية بالحيوانات، وطلبوا من السلطة السورية التوجه لتأمين الطعام للناس أيضاً.

وقال مدير الحدائق في محافظة دمشق، سومر فرفور، إن “تكاليف تأمين اللقاحات والأعلاف لحيوانات حديقة العدوي تبلغ نصف مليار ليرة سورية سنوياً”. بحسب إعلام السلطة.

ويوجد في الحديقة، 19 أسداً، وعدد من الدببة والذئاب والضباع والطيور والثعالب والجمال والسلاحف والأرانب، وغيرها.


ولفت فرفور إلى أن هناك توجهاً لاستثمار أجزاء من الحديقة كمطعم وبعض المنشآت التخديمية، والاستفادة من الإيرادات في تحسين واقع الحديقة وزيادة كميات اللحوم المقدّمة للحيوانات، مع الإبقاء على رسم الدخول 500 ليرة، ويتجاوز عدد زوارها خلال أيام العطل 8 آلاف زائر.

اقرأ: “أعلم.. أنا أعرف” هكذا رد الأسد على سوء الأوضاع الاقتصادية والأزمات الخانقة في البلاد

وشكَّك صاحب حساب يحمل اسم، علي العلي، على فيسبوك بصحة ما قاله المسؤول في محافظة دمشق بخصوص صرف 500 مليون ليرة على العناية بحيوانات الحديقة، ملمحاً إلى وجود سرقات على حساب مصروفات الحديقة.

وكتب أن أشكال الحيوانات في الحديقة لا توحي بأن هناك عناية صحية وإطعام جيد قائلاً “يا حرام لهيك بطون الحيوانات في الحديقة لاصقة بظهورهم”.

بدوره اقترح شخص يدعى، محمد خطيب، إطلاق حيوانات الحديقة وصرف تكاليفها على السوريين، وقال “اتركوا الحيوانات تعيش حرام عليكن سكروا هالحديقة حطوا الحيوانات في الغابة وأطعمونا إلنا”.

يذكر أن الانهيار الاقتصادي في سوريا تسبب بحدوث غلاء فاحش في أسعار السلع التموينية والغذائية الرئيسية في عموم الأسواق السورية، لتصل إلى مستويات تفوق القدرة الشرائية للمواطنين بعشرات ومئات المرات.

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن 12.4 مليون شخص في سوريا، يعانون من انعدام الأمن الغذائي، في زيادة كبيرة وصفها بأنها “مقلقة”.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع