fbpx
أخبار

510 عملية خطف لمدنيين في سوريا خلال العام 2020

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير له، إن وثق حدوث أكثر من 510 عملية خطف لمدنيين على الأراضي السورية خلال العام الجاري، بينهم 115 طفل وسيدة.

وأضاف المرصد السوري، إنه من بين المختطفين 61 طفل و53 سيدة، والكثير منهم لا زالوا قيد الخطف والقليل منهم جرى الإفراج عنه مقابل فدية مالية، بينما قتل من مجمل المختطفين 34 شخص بينهم طفلان و 5 سيدات.

وأكد التقرير أن مناطق سيطرة السلطة السورية تصدرت القائمة بأكثر عدد لعمليات الخطف، تلاها مناطق سيطرة فصائل المعارضة المدعومة من تركيا، ومن الأجزاء التي تسيطر عليها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

 

شاهد: تزايد جرائم الخطف في السويداء : مسلسل طويل هل مازال صالحا للفرجة؟

 

وفي التفاصيل حدثت ضمن مناطق سيطرة السلطة 198 عملية خطف للمدنيين بينهم 35 طفلاً و11 سيدة، وتم قتل 9 أشخاص بينهم طفلة سيدتان.

وجاءت درعا في طليعة المحافظات التي شهدت اختطافات بنحو 41 حالة تليها دمشق وريفها بنحو 39 حالة، ثم حلب بأكثر من 31 حالة، ثم محافظات الساحل السوري عبر 28 عملية ومحاولة اختطاف، يليها السويداء بأكثر من 26، وتأتي حماة بعدها بنحو 19 حالة وأخيراً حمص بأكثر من 14 حالة.

أما مناطق نفوذ الفصائل المدعومة من تركيا والتي تعرف بمناطق غرف عمليات كل من “نبع السلام وغصن الزيتون ودرع الفرات”، فقد شهدت تلك المناطق أكثر من 183 حالة خطف بينهم 20 طفلاً و28 سيدة، قتل منهم 11 مختطف بينهم طفل و3 سيدات.

 

شاهد: 200 مليون ليرة مقابل الإفراج عن مختطف بدرعا ! .. من يُغذي عصابات الخطف في الجنوب السوري؟

 

وكانت عفرين على رأس القائمة، بنحو 134 حالة، وحلت مناطق نبع السلام ثانيا بنحو 40 حالة، ثم مناطق درع الفرات بتسع حالات.

وسجلت مناطق سيطرة “قسد” أكثر من 92 حالة بينهم 4 أطفال و5 سيدات، وقتل منهم 23 شخص، وسجلت دير الزور 39 حالة خطف فيما سجلت الحسكة 27 حالة تليها الرقة بـ 22 حالة، ثم حلب 4 حالات.

أما مناطق نفوذ “هيئة تحرير الشام” والفصائل الأخرى في محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها، فقد احتلت المرتبة الأخيرة من حيث عمليات الاختطاف على الأراضي السورية، وذلك عبر تسجيلها لأكثر من 39 حالة اختطاف خلال العام 2020 بينهم طفلان و9 سيدات.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع