fbpx
أخبار

الضحك مقابل البكاء..لعبة ابتكرها أب سوري لتتغلب ابنته خوفها من صوت القصف

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الاثنين، مقطعًا مصورًا يوثق كيفية تعامل أب سوري مع طفلته الصغيرة التي لم يتجاوز عمرها الـ 4 أعوام، عند سماع أصوات الانفجارات الناتجة عن القذائف الصاروخية والمدفعية التابعة لقوات النظام السوري، والتي تقصف مدينتهم سرمدا بريف إدلب الشمالي، وأصوات غارات الطيران التي تستهدف المناطق القريبة بريف حلب الغربي.

 

ويظهر المقطع تعليم أب لطفلته التمييز بين أصوات الطائرات والقذائف قائلًا لها: ” انصتي هل هذه قذيفة أم طائرة، ويجب أن تضحك الطفلة عند معرفة تحديد السلاح الذي صدر صوت القصف الناتج عنه حتى لا تفسد اللعبة”، حيث كانت الطفلة بالمقطع تهمس لأبيها عن مصدر الصوت وتضحك بصوت عالي فور سماعه، في مشهد مليء بالمشاعر المختلطة ما بين خوف المدنيين من وصول القصف المدفعي إلى المناطق الحدودية المكتظة بالنازحين، ومحاولة التغلب على هذا الخوف.

 

ستيب نيوز

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع