fbpx

ماما فاطمة … لاجئة سورية حولت خيمتها مدرسة لتعليم الاطفال مجاناً

المشاهدات: 890

خاص ” أنا قصة إنسان” 

وصلت الى مخيمات اللجوء في لبنان بعد خروجها في سورية نتيجة الحرب، وعندما سكنت المخيم وجدت أن غالبية الاطفال في المخيم دون تعليم بل ان بعضهم لا يعرفون حتى كتابة اسمائهم، الامر الذي دفعها الى تحويل خيمتها الى مدرسة وعملت على تعليمهم بالمجان وتقديم الطعام لهم وتعليمهم مختلف انواع العلوم وخصوصا انها كانت تعمل في مجال التعليم الابتدائي قبل خروجها من سورية.

ماما فاطمة كما يحب الاطفال تسميتها، تحلم بالعودة الى سورية وتعليم الاطفال الذين شردتهن الحرب ومنعتهم من اكمال تعليمهم.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع