استشراف بدء التكوين

المشاهدات: 39

فهد بركات – كاتب سوري 

على استشراف بدء التكوين ومنذ ” عشتار ” اهزوجة البداية لتكوين الخلق مروراً بحضارات سجَّلت نفسها على رحاب بلادنا احافير ذات دلائل بفنون العمارة والكتابة و العدد والعلوم والموسيقا ومخطوطات على الحجارة وغيرها و موجودة أغلب هذه المخطوطات في متاحف البلدان المتقدمة وفي ارقى جامعات المعمورة . . كانت بلادنا تَفتَح ذِراعَيها مُعبِّرةً عن رحابةِ صدرِها حين تُدَقُّ بَوَّابتها مِنَ الوافِدين إليها من كل الأصقاع والأمصار ، وتهدر بعض وقتها لِتُرتِّب لهم حسن الإستقبال وتُؤَمِن الملاذ الآمِن لِراحة إقامتهم
لِأنَّ كُلَّ مَنْ كان يأتيها ويَطرُقُ بَوَّابتها ، كان طالباً للعلم و لِقِراءة التاريخ وهي تَزخَمُ بإرثِها الحضاري مُنذ بدء التكوين
— إذَنْ هِيَ “سورية ” مَهد الحضارات و سَيّدَة الكون —

وفي الراهن من أيامنا لجأ إليها شُذّاذ الآفاق مِنْ مَعاصي بُلدَانٍ مَجهولة الهويّة والتاريخ ، وتَعيثُ بِها وبِنا فساداً ، قتلاً وتدميراً وتهجيراً وهتكِ أعراض !!
والأُمَم ، وخاصة الأمَم المجهِّلة لكرامتنا الوطنيّة ، بمنظوماتها وجمعيّاتها ومؤسساتها ، تنظر بمِلء عينيها إلى إلغاء موروثها التاريخي المليء بالثقافة والمليء أيضاً بالأوابد والشواهد والمآثر ، وآلة الغُزاة تبطش وتدمِّر وتهدِم و تحاول أن تَمحي ” سورية ” من التاريخ . .
( خَسِئو ) تُيوسَ الكون وماعِزُهُ برائحتهم النَتِنَه وسَترِهِم المفضوح أنْ ينالوا من إلغاء ” سورية ” نجمة الكُرة الأرضيّة ، وبِهِمَّة مواطنيها المُثقفين القارئين لتاريخها وموروثها الذي سيُحفِّز شبابنا ويرسم طريق التحرير على أمل الخلاص مِنْ وباءالإجرام وعودة الكرامة إلى حبيبتنا ” سورية ” موئل وموطن الكرامة

التعليقات من صفحتنا على فيسبوك

التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع