fbpx
الارشيف

الوسم: الحب

طائر الفينيق يعالج ابناء حمص في محافظة السويداء

يزن غانم بقيت الطفلة آمنة ذات الاربعة سنوات تحت الردم في محافظة حمص لثلاث أيام متواصلة !! تصارع الموت وتكابد أقسى أنواع الآلام, لتخرج من بعدها حية ترزق!!!!  لكن … ومن سوء حظها عادت لتشهد مجزرة مروعة راح ضحيتها معظم إقرأ المزيد…

من يقف خلف انتحار الشباب في السويداء ..

سامر النجم أبو شبلي شهدت محافظة السويداء خلال السنتين الأخيرتين أطول سلسلة من عمليات الانتحار طوال تاريخها الحديث، مخلفة وراءها أكثر من ثلاثين ضحية، جلهم من الشبان الذين قضوا لأسباب متفرقة، أهمها اللعب بالنار والإفلاس والحب واليتم. وفتح العدد الأكبر إقرأ المزيد…

مبادرات فردية ..تأخذ على عاتقها تعليم أبناء النازحين

هاديا منصور هناك بين المئات من الخيم المتراصة في الشمال السوري، حيث يتقاسم النازحين السوريين ذات الهم والمصيبة ،ثمة خيمة ليست ككل خيمة فروادها من الصغار الذين يأتونها حبا بالتعلم ، فيتعلمون فيها القراءة والكتابة بعد ان أجبروا على ترك إقرأ المزيد…

كيف تسلب أحلام النساء تحت سلطة المجتمع

نور كريمة تتصل هدى بوداد لتخبرها عن موعد لقائهما غدا، بمكالمة قصيرة تتبادلان الضحكات السريعة على أمل اللقاء غدا، في اليوم التالي تلتقيان في الموعد المحدد لتذهبا إلى السوق، في طريق عودتهما تصادف السيدتان أخو هدى التي يصيبها الرعب عند إقرأ المزيد…

علا كيلاني … حكايتي مع الحب والحرب واللجوء

مها ياسين ” المرأة نصف المجتمع ” لايؤمن بهذه المقولة الشهيرة إلإ من يثق بقدرات الجنس الناعم ويعتبرهن ندأ إيجابياً في الحياة والمجتمع لا كائناً هامشياً تابعاً له، ولقد تميّزت المرأة عبر العصور بدورها الفعّال واللافت في جميع مجالات الحياة، إقرأ المزيد…

جانا العفرينية التي واجهت الحرب بالموسيقا

شيار خليل لم تكن تعلم جانا أن مشروع حلمها سيندثر مع قدوم قوات المعارضة والسيطرة على مدينتها عفرين، حيث كانت تعمل جانا على إنشاء معهد للرقص، فهي راقصة فلامينكو أحبت أن تنشر تسقي أشجار الزيتون في عفرين بالرقص والغناء. جانا إقرأ المزيد…

وسام … جندي مجهول في اغاثة السوريين

هدى زغلول عندما بدأت الثورة وبدأ  اعداد اللاجئين السوريين بتزايد يوماً بعد يوم .. بدأ الكثير من الشباب السوريين بالأعمال التطوعية لمساعدة المتضررين من الحرب … وكانت في الفترة الأولى سرية جداً خوفاً من النظام السوري و الاعتقال بتهمة الأغاثة إقرأ المزيد…

نساء الساحل السوري … نحن الخاسر الاكبر من الحرب

ليلى جديد تسير “أم حسان” المرأة السبعينية في بستان التفاح  وهي تتفقد أحواله المزرية وكأنها تواسيه على الإهمال الحاصل بحقه، تتلفت في أرجاء البستان وتتذكر يوم كان يضج بالحياة وأصوات ضربات معولي ولديها “علي” و”محمد” وهما يحفران حول الشجرة لتسميدها إقرأ المزيد…

رائد شيّا … عالم سوري حول حلمه لحقيقة

مالك أبو خير  توفي والده عندما كان في عمر السنتين حيث كَبُرَ ونشأَ يتيماً وتابعت والدته تربيته مع أخته في ظروف قاسية، وقد ظهر اهتمامه بالنجوم والفضاء في عمر صغير فكان يقضي الساعات في تأمل النجوم وأدركت والدته اهتمامه فكانت إقرأ المزيد…

شوفير تاكسي في السويداء … مهمته مساعدة الآخرين

رامي أبو اسماعيل   منذ 20 عاماً تصدح صوت سيارة أبو عماد الصفراء كل يوم الساعة 5.30 صباحاً، متجولاً في شوارع مدينة السويداء باحثاً عن لقمة عيشيه وهو أبن ال 70 عاماً، بابتسامته التي حفرت على وجهه تجاعيد جعلت منه إقرأ المزيد…