الارشيف

الوسم: قصص

يارا حاصباني … استطعت تحقيق النجاح رغم اللجوء والحرب

مها ياسين حكايات السوريين في بلاد الاغتراب لاتنتهي، كل مهاجر أو مهاجرة أرغمته الظروف القاهرة الى ترك بلاده بحثاً عن حياة كريمة، تحمل في خفايا نفسه رواية القهر والألم، والعذاب والبؤس، دون أن يفقد ايمانه بغدٍ أفضل، وبمستقبل لا خوف إقرأ المزيد…

غادة أبو مستو … حكاية صراع طويل مع اليأس والحرب

مزن الزهوري – لبنان  رحلةٌ تمتدُّ جذورها من الحصار والقصف حتى اللجوء، تميزها الإستمرارية والمحاولات، وعدم اليأس. هي رحلة غادة أبو مستو، الناشطة في المجتمع والمدني، والمسؤولة عن برنامج التعليم بتجمّع ضمّة في لبنان. غادة خريجة المعهد الشرعي لغير المتفرغين إقرأ المزيد…

تشابه الأسماء … كابوس السوريين القاتل

حيدر مصطفى ـ اللاذقية  أواخر الشهر الفائت، اعتقل الأمن العام اللبناني في مطار بيروت رجلاً سورياً في الستين من عمره كان عائداً إلى إستانبول بحجة تشابه اسمه مع اسم شخص مطلوب لديهم، مستغربين كيف تمكن من الدخول إلى لبنان، أُفرج إقرأ المزيد…

بعد إصابته بمجزرة الكيماوي … أسس منظمة للإهتمام بالجرحى والمصابين

هدى زغلول  بعد ملايين الجرحى في الحرب داخل سوريا ..دائما ً ما نسمع عن قصص ممتدة خارج حدودها .. وعن قصص الجرحى في البلدان اللجوء وقصة معاناتهم مع المرض واللجوء معاً ..ومن هذه القصص قصة الشاب عمار الذي تعرض للأصابة إقرأ المزيد…

عائلات سورية … بإنتظار معرفة مصير ابنائها

هدى زغلول  التزم النظام السوري الصمت خلال هذه السنوات عن الأفصاح عن مصير المعتقلين لديه ..و مع بدء النظام  الأعلان عن مصير المعتقلين السياسيين ألا ان عدد كبير من هؤلاء المعتقلين مازال ذويهم لا يعرفون شي عنهم منذ أكثر من إقرأ المزيد…

وثق الجرائم بكاميرته … وحين تعرض للإصابة تخلى الجميع عنه

هدى زغلول من منا لا يعرف كيف بدأ الحراك الثوري داخل سوريا وكيف بدأ نشر صور وفيديوهات المظاهرات في الداخل عن طريق العديد من الأعلاميين والمصورين الذين قرروا ان تكون الكاميرا هي سلاحهم .. ومع مرور الأيام وبعد ثمان سنوات إقرأ المزيد…

منازل دمشق المدمرة … بإنتظار اصحابها

ريم الصالحاني غادرت نور 28 عاما مع عائلتها مدينة حرستا عام 2011 تاركة خلفها منزلها المليء بالذكريات، فلم تستطع العائلة إخراج أي شيء معها حين غادروا المنزل، قبل شهر ونصف من الآن تمكنت نور من الدخول إلى حرستا بعد سيطرة إقرأ المزيد…

علا كيلاني … حكايتي مع الحب والحرب واللجوء

مها ياسين ” المرأة نصف المجتمع ” لايؤمن بهذه المقولة الشهيرة إلإ من يثق بقدرات الجنس الناعم ويعتبرهن ندأ إيجابياً في الحياة والمجتمع لا كائناً هامشياً تابعاً له، ولقد تميّزت المرأة عبر العصور بدورها الفعّال واللافت في جميع مجالات الحياة، إقرأ المزيد…

مروة خوري … تعليم الاطفال اللاجئين هدفي الاول

مزنة الزهوري لم تعهدها شمس النهار إلاّ بضحكتها العريضة، ولكنّ اللحظات التي تلملم فيها هرم التعب، تستجمعهُ لنفسها، وتبكيه بمنعزل ليلها. تستمدّ ثقتها وقوتها من إيمانها بأهدافها، طموحها، و دعم والدتها بالدرجة الأولى. عكس الكثير من الفتيات السوريات اللواتي طغى إقرأ المزيد…