fbpx
الارشيف

الوسم: لبناني

من لبنان – قصة رابعة السمر إرادة ونجاح

مزنة الزهوري بعد تنقّلها من وادي خالد إلى سهل البقاع، لجأت رابعة السمر إلى جرود عرسال البلدة الحدودية لتستقر فيها هربا من القصف والحصار، باحثة مع عائلتها عن ملاذ آمن في لبنان تعمل رابعة معلمّة للغة الإنكليزيّة، تخرجت من جامعة إقرأ المزيد…

قصة نبال .. بالتعليم تستطيع ترميم كل شيء

مزنة الزهوري بالمعاملة الملآى بكلّ إنسانيّة وبكلّ احترام، بصبرها على طلابها وتصرفاتهم، بتشجيعها الدائم وتحفيزها المستمر لهم، وبتعزيزها لخصالهم الحميدة، هكذا تتعامل نِبال مع تلامذتها في صفوفها؛ تأكيداً منها على أهميّة التربية مع التعليم في المدارس. نبال إحدى المعلمات المتميزات إقرأ المزيد…

من لبنان – لا مكان للبؤس في طريق أحلامنا

مزنة الزهوري في لبنان، التقيتها عند زيارتي مدرسة الطلياني التي تقع وسط المخيمات في منطقة برّ الياس خلال شهر آذار2016م، لأصوّر مشاهداً من فيلمي “سنة واحدة إضافية” الذي يتحدث عن أهميّة التعليم للفتيات على مستوى العالم، والفرق الإيجابي سواء على إقرأ المزيد…

إبتزاز النساء السوريات في لبنان … وزواج دون قيود

آدم ذو الغفاري لم تجد “غادة ع ج” اللاجئة الأرملة في إحدى مخيمات البقاع غير الرضوخ إلى إلحاح أحد الرجال اللبنانيين الذي تودد إليها طويلاً كي تقبل به زوجاً لها، ومعيلاً لولديها الصغيرين، واعداً إياها بتثبيت الزواج وإعلانه أمام الناس، إقرأ المزيد…

غادة أبو مستو … حكاية صراع طويل مع اليأس والحرب

مزن الزهوري – لبنان  رحلةٌ تمتدُّ جذورها من الحصار والقصف حتى اللجوء، تميزها الإستمرارية والمحاولات، وعدم اليأس. هي رحلة غادة أبو مستو، الناشطة في المجتمع والمدني، والمسؤولة عن برنامج التعليم بتجمّع ضمّة في لبنان. غادة خريجة المعهد الشرعي لغير المتفرغين إقرأ المزيد…

تشابه الأسماء … كابوس السوريين القاتل

حيدر مصطفى ـ اللاذقية  أواخر الشهر الفائت، اعتقل الأمن العام اللبناني في مطار بيروت رجلاً سورياً في الستين من عمره كان عائداً إلى إستانبول بحجة تشابه اسمه مع اسم شخص مطلوب لديهم، مستغربين كيف تمكن من الدخول إلى لبنان، أُفرج إقرأ المزيد…

سلمى … حكاية لجوء في واقع لا يعرف الرحمة

آدم ذ الغفاري  وصلت آلاف النساء السوريات إلى لبنان، لاجئات ووحيدات بدون معيل أو زوج، يتأبطن صغارهن وكوابيس الموت التي تلاحقهن أينما كانوا، وكأن الله تخلى عن هذه البقعة من الأرض. أعين مفتوحة تبحث عن الأمان، بينما كانت كتل اللحم إقرأ المزيد…

اللاجئات السوريات في لبنان .. ضرب وتحرش وإهانات مقابل بضعة دولارات

آدم ذ الغفاري دفع الوضع الاقتصادي السيء لللاجئات السوريات في لبنان للنزول إلى الشارع، والبحث عن مورد مادي (أياً كان) يقي أولادهن من الجوع، بعد أن فقدن المعيل والسند، ما جعل غالبيتهن يقعن فريسة التحرش والسخرية والاضطهاد، حيث تكتفي المفوضية إقرأ المزيد…

زواج القاصرات والأرامل .. ضريبة اللجوء في لبنان

آدم ذ الغفاري  هي “أرخص” ..كلمة باتت مصطلحاً يستند إليه الإعلام وعدد من الشاب اللبنانيين الباحثين عن الاستقرار، عندما وجدوا ضالتهم في مجتمع اللاجئات السوريات اللواتي كن غالبيتهن بلا معيل أو أب بعد أن بات جزء منهم في السجون، والجزء إقرأ المزيد…