fbpx
الارشيف

الوسم: لبنان

عن الثورة السورية المتطرفة والهمجية … وثورة شعب لبنان الحضاري

بكل وقاحة يكتب أحد من السوريين منشوراً على صفحته يمتدح ثورة إخوتنا اللبنانيين ويؤكد أن حراكهم سلمي بينما كان حراك السوريين تطرفاً وإرهاباً، وبكل وقاحة أيضاً تجد شخصيات تقدم نفسها للجمهور على أنها معارضة وتقدم ذات المقارنة وبوقاحة عالية وبحقد إقرأ المزيد…

إفادات الشهادات الرسمية للطلبة اللاجئين معلّقة حتى إشعار آخر

لقد كان صيف هذا العام 2019 هو الأسوأ على طلاب الشهادات الرسمية في لبنان وخاصة السوريين، وذلك بسبب المعضلة التي حرمت مئات الطلاب من الحصول على بطاقات الترشيح، والتي أسفرت عن الاعتصامات التي قام بها أهالي الطلاب أمام وزارة التربية، إقرأ المزيد…

بالأرقام مشاكل الأطفال السوريين في لبنان والانتهاكات بحقهم

تحدثت آخر الإحصائيات للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة عن وجود نحو 987  ألف لاجئ سوري في لبنان وعدد آخر غير موثق دخل لبنان بطرق غير شرعية، ومن بين هؤلاء 490 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 3 و 18 إقرأ المزيد…

حلول سريعة لإنقاذ الأطفال في عرسال

الاستيقاظ كلّ صباح داخل الخيمة، النهوض والاستعداد لبداية يومٍ طويل، الوصول إلى المدرسة، قرع الجرس، والبدء بيوميات التعليم، أمرٌ يفعله ما يقارب ثمانين معلمٍ ومعلمة، في مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة عرسال الجرديّة الحدودية، والدافع الوحيد هو إنقاذ ما تبقى إقرأ المزيد…

حلمه العودة للمدرسة ويصبح طيار … وأول خطوة للحلم تحققت

لجأ الطفل السوري إبراهيم جمعة المحمد مع عائلته إلى لبنان، وبدأ العمل بالزراعة ليأمن مصروف عائلته وحرم من التعليم. حلم محمد أن يصبح طياراً ويعود إلى سورية بعيدأ عن واقع اللجوء المر الذي يعيشه في لبنان. ومن أجل محمد وغيره إقرأ المزيد…

عاطف محمد … حكاية لجوء وحرمان من التعليم والعمل الصعب

حلمه يرجع للمدرسة و يصير مهندس … حكاية عاطف مثل حكاية أي طفل سوري لجأ مع عائلته إلى لبنان، انحرم من التعليم ودخل سوق العمل من أجل تأمين مصروف عائلته. عاطف محمد من ريف حمص , عم يشتغل حالياً  بتصليح إقرأ المزيد…

حملة لازم نتعلم لتعليم الاطفال اللاجئين … حملة خجولة في الزمن الصعب

عند بداية اللجوء السوري إلى لبنان، كانت أنظار جميع المنظمات الإنسانية تتجه نحوهم، حيث كانت المساعدات الغذائية والأموال تتدفق لدعمهم بشكل كبير. وبدأ التركيز على تعليم الأطفال وأقامت بعض المنظمات خيماً كبيرة تم استخدامها كمدارس لتعليم الأطفال، وشارك في ذلك إقرأ المزيد…

حكاية عربة فول … كانت بديلاً عن الأمم المتحدة

عندما أُجبرت عائلتي منذ عامين على الخروج من ريف حماة إلى لبنان، كنت أبلغ من العمر 9 سنوات، ولم أستوعب حقيقة ما يجري من حولي. لكن فور أن وصلت إلى لبنان بدأت تدريجياً في فهم الواقع الذي سأواجهه مع عائلتي. إقرأ المزيد…

حملة لازم نتعلم … محمد بائع علب الكرتون … يعود للمدرسة مجدداً …

لجأ الطفل السوري محمد مع والده إلى لبنان، وهو من أبناء مدينة الرقة السورية التي تعرضت إلى دمار شبه كامل وهجر غالبية أهلها إلى دول اللجوء المجاورة لسوريا. محمد يعمل مع والده في جمع بقايا المواد الكرتونية من الأرصفة والطرقات إقرأ المزيد…

«العنصرية» اللبنانية تحارب السائقين السوريين برخصة دولية

    اتفق أحمد العبد الله مع أحد السائقين على خط دمشق بيروت، لتوصيل عائلة سورية مؤلفة من سيدة وولديها الصغار قادمة من الخليج عبر مطار بيروت الدولي إلى دمشق، وقبل أن تغادر السيارة بيروت أوقفها شرطي درّاج، وطلب من إقرأ المزيد…