fbpx
الارشيف

الوسم: نازح

كنا هناك – قصة سورية عن اعتقال طلاب

نور ابراهيم لم تعلم وفا أن حياتها ستنقلب رأسا على عقب بعد تاريخ 15 آذار 2011 وفا ابنة العشرين ربيعا ورغم تاريخ عائلتها الطويل مع العمل السياسي في سورية لم تعتقد يوما أن الأحلام الكبيرة التي رسمتها ورفاقها ستأخذ البلاد إقرأ المزيد…

مركز للعلاج النفسي في إدلب .. للتخفيف من وطأة الحرب

سونيا العلي دمرت نيران الحرب في سوريا كل مناحي الحياة، وتسببت بإسقاط الجرحى والقتلى من المدنيين، ولكن آثارها المدمرة لم تقف عند حدود الجسد، بل طالت أيضاً الأنفس والأرواح، فقد أدت إلى انتشار الأمراض النفسية والعقلية، فتزايد أعداد المصابين بالاكتئاب والقلق إقرأ المزيد…

أبو هيثم للإرادة حكاية أخرى

نور ابراهيم تقف سيارة أبو هيثم على أطراف أحد الشوارع في مدينة جرمانا، يبدأ نهاره بفتح أبواب السيارة التي ركنها توًا، يجلس بداخلها منتظرا مرور إحدى الزبائن ليستفتح نهاره. أبو هيثم الرجل الخمسيني الذي لا تفارق الابتسامة وجهه بالرغم من إقرأ المزيد…

منازل دمشق المدمرة … بإنتظار اصحابها

ريم الصالحاني غادرت نور 28 عاما مع عائلتها مدينة حرستا عام 2011 تاركة خلفها منزلها المليء بالذكريات، فلم تستطع العائلة إخراج أي شيء معها حين غادروا المنزل، قبل شهر ونصف من الآن تمكنت نور من الدخول إلى حرستا بعد سيطرة إقرأ المزيد…

أطفال ادلب … عمالة في ظروف صعبة وقاسية

نهى الحسن – ادلب – خاص أنا إنسان  بثياب رثة ووجه ملطخ بالشحوم ويتصبب عرقاً وقف الطفل هشام ( ١٤عاماً) من معرة النعمان منهكاً أمام ورشة تصليح السيارات التي يعمل بها يتأمل الأطفال وهم عائدون من المدرسة التي طالما حلم إقرأ المزيد…

مصير مجهول لآلاف النازحين على حدود الجولان

رامي الخطيب – القنيطرة – خاص أنا إنسان  نزحت آلاف العائلات من الريف الشرقي لمحافظة درعا مع بداية الحملة التي يشنها الجيش السوري  و حلفائه على الجنوب مدعوما بإسناد جوي روسي و قامت الكثير من العائلات من التخييم على الحدود إقرأ المزيد…

“تيدكس” وأحلامُ جيلٍ ضائعة

رامي نصر الله “عزيزي مولود برج السرطان، تتمتع بصحة جيِّدة وتشعر بالنشاط، موعد عاطفي بانتظارك، مديرك في العمل في مزاجٍ مستقر اليوم؛ لا تتردد في طلب زيادة على مرتبك منه” لسنا في وارد نشر صفحة الأبراج هنا، بل لتذكيرك على إقرأ المزيد…

شوفير تاكسي في السويداء … مهمته مساعدة الآخرين

رامي أبو اسماعيل   منذ 20 عاماً تصدح صوت سيارة أبو عماد الصفراء كل يوم الساعة 5.30 صباحاً، متجولاً في شوارع مدينة السويداء باحثاً عن لقمة عيشيه وهو أبن ال 70 عاماً، بابتسامته التي حفرت على وجهه تجاعيد جعلت منه إقرأ المزيد…

زياد الدويري …وأهلية المراجعة المستمرة للمسلمات …

فارس الذهبي في مشاهدة متتالية لفيلمي زياد الدويري الأخيرين ،(الصدمة.2012) و(القضية23،الاهانة ،2017)..نتلمس وبوضوح شديد نزوع المخرج المركز والدقيق لقراءة القضية الفلسطينية من منظور مختلف تماماً ، فالرجل الذي أبهر النقاد والجمهور برائعته (بيروت الغربية)، قدم في هذا الفيلم قراءته وتصوره إقرأ المزيد…