fbpx
الارشيف

الوسم: نازح

أحمد ديوب.. شاب سوري يتحدى الظروف ويعيش وحيدا يرعى جده

يعمل الشاب السوري أحمد ديوب، النازح من معرة النعمان والذي يقيم في مدينة إدلب، والبالغ من العمر 19 عاما، رغم أنه لا يملك قدمين، حيث يعيل نفسه وجده. ولد أحمد ديوب، دون أرجل ويداه ليستا سليمتان أيضا، وهو يتم الأب، إقرأ المزيد…

كان يلعب الكرة مع أصدقائه… أب سوري يروي مأساة قتل حرس الحدود التركي لطفله

“كان يلعب كرة القدم مع أصدقائه”، بهذه العبارة بدأ والد طفل سوري أصابته رصاصة من حرس الحدود التركي فأردته راقداً في المستشفى. فقد اندلعت اشتباكات بين نازحين سوريين وحرس الحدود التركي على خلفية قيام الأخير بإطلاق النار على الطفل أمجد إقرأ المزيد…

أطفال سورية في مرمى رصاص العنصرية السياسية اللبنانية

    كيف لتغريدة من وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن تشعل ناراً في هشيم عنصرية بعض اللبنانيين، لتحرق اللاجئين السوريين البسطاء الذين فقدوا المأوى والموارد، وهربوا بحثاً عن أمان لا تقدمه خيم كثير من مخيمات اللجوء في لبنان؟. أليس إقرأ المزيد…

سوريات في المجال الطبي والدفاع المدني يتحدين القصف

  «لا يزال مشهد ذلك الطفل العالق الذي راح يحثني على مساعدة أمه وانتشالها من تحت الأنقاض عالقاً في ذاكرتي، لقد تجاهل قدمه المبتورة وتذكر أمه التي استشهدت قبل أن ترى فلذة كبدها وقد غدا معاقاً». بهذه الكلمات تستذكر بثينة إقرأ المزيد…

نازحوا الشمال بين جشع «سوريين» ونار «النظام»

    نهى الحسن   «لم نستطع أن نخرج شيئا من أمتعتنا وأرزاقنا، خرجنا بثيابنا فقط وبالكاد نجونا، حتى وصلنا إلى منطقة سرمدا الحدودية، ولأن إيجارات البيوت خيالية وتدفع بالدولار، افترشنا العراء وأقمنا كالكثير من العائلات النازحة في إحدى الأراضي إقرأ المزيد…

آثار إدلب بين السرقة والتدمير والتهريب المنظم

  نهى الحسن     لم يكن باسم الحايك (٤٣عاما) من بلدة خان السبل يتوقع أن يصبح ثريا بعد الفقر، وذلك عقب عثوره على أحد الكنوز القيمة في منطقة تل الحصن الأثري الموجود في ريف إدلب الجنوبي، حيث اتخذ الحايك إقرأ المزيد…

“التسرب” من المدرسة خطر يهدد مستقبل الطفولة في الشمال السوري

سونيا العلي تعتبر عمالة الأطفال وإهمال الأهل للجانب العلمي، واعتباره من الكماليات في ظل الحرب من أبرز أسباب التسرب للذكور فيما أبعد الزواج المبكر البنات عن مقاعد الدراسة. وكواحد من آلاف الأطفال السوريين الذين أجبرتهم الحرب على ترك مدارسهم، وجد إقرأ المزيد…

مخاوف النازحين إلى القامشلي من المنطقة الآمنة

شفان إبراهيم – القامشلي   في مكان عمله الكائن بإحدى الدوائر الرسمية في مدينة القامشلي ، تبدو ملامح القلق والخوف بادية على مُحيا “خالد الصالح” (43عاماً)، وهو يُتابع أخبار المنطقة الآمنة ومساحتها طولاً وعرضاً. حاملاً جهازه الرقمي، ومتابعاً للأخبار المنتشرة إقرأ المزيد…

“رغيف الخبز” حلم كثير من العائلات في ضواحي دمشق

  نهى سمعان   »منذ أشهر طويلة لم تعد وجبة العشاء ضمن برنامج العائلة اليومي. ليس هذا فحسب إنما نعجز أحياناً عن تأمين وجبة الفطور، وبالكاد نؤمن وجبة الغداء». بهذه الكلمات افتتح أبو كريم المهجر من مدينة حمص ويعيش في إقرأ المزيد…

إرهابيو اللاذقية مجردون حتى من انتقامهم

أخيراً سيخرج من هنا، ثماني سنوات قضاها من عمره في هذا المكان، سجن اللاذقية المدني، “الجحيم” كما يفضل تسميته. ليس جحيم المتلصص الذي تحدث عنه مصطفى خليفة في روايته “القوقعة”، هو لم يسمع أصلا بهذه الرواية التي ذاع سيطها بعد إقرأ المزيد…