fbpx

زيارات بين حركة رجال الكرامة ومجموعات تابعة للمخابرات العسكرية

اختلاف أراء أهالي السزيداء حول الزيارات بين حركة رجال الكرامة وبين مجموعات تابعة للمخابرات العسكرية السورية والتي تتعاون مع حزب الله وإيران.
◼️وقد بدأت هذه الزيارات من قبل أفراد حركة رجال الكرامة بعد سقوط مقرات المخابرات العسكرية في بلدة سليم وعتيل، وهروب راجي فلحوط، وكان الهدف منها وفق ما أعلن العمل على تسوية أوضاع المجموعات التي تورطت بالعمل الى جانب راجي فلحوط المخابرات العسكرية وقاتلت الى جانبهم أو شاركت بتجارة المخدرات وقطع الطرقات وخطف المدنيين من أبناء السويداء.
◼️ومما أعلن من هذه الزيارات كان الاتفاق بين الشيخ مزيد خداج الذي يعمل ضمن صفوف حركة رجل الكرامة وسليم حميد متزعم قوات الفهد التي عملت الى جانب راجي فلحوط والمخابرات العسكرية على أن يقوم فصيل قوات الفهد بتسليم سلاحه للحركة وعدم القيام بأي نشاط مجدداً.
◼️في حين أعلن فصيل قوات الجبل أنه قام بتسليم سلاحه الى حركة رجال الكرامة، في حين لم تؤكد الحركة أو تنفي صحة هذا الخبر.
◼️بالمقابل انتشرت معلومات على شبكات إخبارية محلية أن مجموعات أخرى محسوبة على حزب الله والمخابرات العسكرية قامت بعقد تفاهمات مع حركة رجال الكرامة وقامت بتسليم سلاحها للحركة.
◼️وأيضا دون أي تأكيد أو نفي من حركة رجال الكرامة، مما يجعل الأمور ضبابية وغير واضحة لأهالي السويداء.

🛑اختلاف كبير بوجهات النظر:

 

انقسم رأي الشارع في السويداء الى قسمين، الأول يرى أن الزيارات التي جرت بين أفراد من حركة رجال الكرامة وبين مجموعات تابعة للمخابرات العسكرية يهدف إلى حقن الدماء وعدم السماح لوقوع حرب أهلية بين أبناء السويداء، نظراً لان المجموعات التي تعمل مع المخابرات العسكرية وحزب الله غالبية أفرادها من أبناء السويداء.
◼️وقد أعتبر الرأي الأول أن موقف الحركة موقف انطلق من باب الحرص على دماء أبناء السويداء، وأن الحركة تعمل بشكل عقلاني يحافظ على أمن واستقرار المحافظة، وأن استمرار المعارك سوف يدخل المحافظة بجولة جديدة من الدماء، ومن العقلاني عدم الذهاب نحو هذا الخيار.
◼️في حين كان الرأي الثاني يعتبر ما جرى هو توريط حركة رجال الكرامة بلعب دور يهدد سمعة الحركة نفسها، حيث باتت الحركة تلعب دور منسق التسويات بدلاً عن المخابرات العسكرية، وأن ما قامت به الحركة هو صفقات أمنية تحت غطاء الخوف على دماء أبناء السويداء، وخاصة أن هذه المجموعات التي قامت حركة رجال الكرامة بالتفاهم معها متورطة بأعمال خطف وسلب وتجارة المخدرات وعلاقات مباشرة مع حزب الله.
◼️كما تساءل أصحاب الرأي الثاني عن البنود التي تم الاتفاق عليها بين حركة رجال الكرامة وبين المجموعات التابعة للمخابرات العسكرية، حيث لا توجد بنود توضح لأهالي السويداء حقيقة ما تم التفاهم عليه بين الطرفين ولم يتم نشرها بشكل واضح ومفهوم لأهالي السويداء، ولم يصدر سوى بيانات لا يمكن الاعتماد عليها كمصدر ذو ثقة بأن لا تقوم هذه المجموعات بأعمال تخريب وخطف أو أن تقوم هذه المجموعات بالتوقف عن العمل لصالح المخابرات العسكرية أو حزب الله أو تجارة المخدرات.

🛑الوعي وضبط النفس:

مازال المشهد في السويداء متوتراً والصراع كبيراً ضمن وسائل التواصل الاجتماعي وخلال اجتماع أبناء السويداء في المضافات، بين آراء تطالب بتغيير حقيقي وليس مجرد تفاهمات تساهم في حماية المتورطين مع المخابرات العسكرية،
◼️وبين آراء تطالب بالوعي وضبط النفس وعدم الانجرار خلف معارك جديدة كما حدث مؤخراً ضد مقرات المخابرات العسكرية في بلدتي عتيل وسليم، معتبرين أن موقف الحركة يجب منح الفرصة الكافية له حتى يصبح أكثر وضوحاًَ للجميع.
◼️كما طالب بعض أبناء السويداء بوقف السماح للحسابات الوهمية على وسائل التواصل الاجتماعي بلعب دور التحريض وزرع الفتنة، وترك الأمور للعقل والمنطق.
لكن بالمقابل ما جرى مؤخراً وضح حجم تورط حزب الله والمخابرات العسكرية بدماء أبناء السويداء، فضلاً عن استهداف جيل الشباب عبر نشر المخدرات بينهم ومحاولة توجيه الأذى للطائفة الدرزية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع