fbpx
أخبار

في ظل استمرار وقف إطلاق النار.. ارتفاع أعداد النازحين العائدين لمنازلهم

مع استمرار سريان اتفاق وقف إطلاق النار شمال غربي سوريا، الموقع بين تركيا وروسيا، ودخوله يومه الـ 23، والهدوء الحذر التي تشهده محافظة إدلب، تتزايد أعداد العائلات النازحة التي تعود لقراها وبلداتها ومدنها، بعد أن غادرتها جراء الحملة العسكرية العنيفة للنظام السوري وحليفه الروسي.

وقال “فريق منسقو استجابة سوريا” في بيان له اليوم الأحد، إن أكثر من 34 ألفاً من النازحين عادوا إلى مناطقهم منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الخامس من الشهر الجاري، منوها إلى أن نسبة عودة النازحين بلغت 3.34% من إجمالي أعداد النازحين البالغة أعدادهم مليون و41 ألف نسمة من منطقة شمال غربي سوريا.

وحذّر الفريق المدنيين العائدين إلى قراهم وبلداتهم من مخلفات الحرب غير المنفجرة المنتشرة في العديد من المناطق، وإبلاغ المختصين لإتلافها، مناشدا  الجهات العاملة في القطاع الطبي التحرك بشكل عاجل إلى المناطق التي تشهد عودة المدنيين بغية تقديم الخدمات الصحية والمساهمة في منع انتشار فيروس كورونا المستجد، وكذلك المنظمات الإنسانية والهيئات الإنسانية على إعادة نشاطها في تلك المناطق.

وفي بيانه قال الفريق إن 17 مخيما يقطنها 2183 عائلة تضررت خلال الـ 24 ساعة الماضية نتيجة العاصفة المطرية والرياح الشديدة التي تضرب شمال غرب سوريا.

وكان الفريق قال إنه وثق 49 خرقا من قبل النظام لاتفاق وقف إطلاق النار خلال الفترة بين 6- 21 آذار الشهر الجاري، في حين شهدت الفترة ذاتها عودة ضئيلة للنازحين، تقدر بنسبة 5,311 نسمة من إجمالي النازحين الفارين خلال العملية العسكرية الأخيرة وعددهم 1,041,233 نسمة أي ما يعادل 0,51 بالمئة من إجمالي النازحين.

وينص الاتفاق الذي توصلت له أنقرة وموسكو على “وقف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا 5 آذار”، وإنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي “إم 4” و6 كم جنوبه، وتسير دوريات تركية وروسية على امتداد طريق “إم 4” بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، تنطلق في 15 آذار.

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع