fbpx

سجينات سجن عدرا في دمشق … بين انتشار فيروس كورونا وسوء المعاملة والإهمال

تستمر كورونا بمزيد من الانتشار والتفشي في سوريا، وقد قلل النظام كل الاحتياطات ووسائل حماية المواطنين في كافة القطاعات

فقد عادت الزيارات للسجون مجدداً، مما يزيد نسبة إصابة المعتقلين والمساجين في السجون المدنية. بعد منعها لمايقارب لثلاثة أشهر.

 

شاهد بالفيديو: هل يساعد كورونا نظام أسد على التخلص من ملف المعتقلين

 

ويذكر أن النظام في سوريا مازال يمارس الحيل والألاعيب التي اعتاد عليها رغم غبائها وسهولة اكتشافها، حيث قام قبل عدة أشهر بنشر صور من سجن عدرا للنساء عندما تقوم مجموعة من الممرضات بفحص المعتقلات والسجينات بجهاز فحص الحرارة كأحد إجراءات فحوص فيروس كورونا.

ليتبين لاحقاً أن الممرضة التي تحمل الجهاز ما هي إلا معتقلة من مدينة درعا تدعى زهرة حوراني التي تتواجد في السجن منذ أكثر من 4 سنوات لصالح محكمة الميدان العسكري.

 

شاهد الفيديو : أنباءٌ عن تفشي فيروس كورونا في سجنِ عدرا المركزي .. و الضحايا بالمئات

 

ويحاول النظام بهذه التمثيلية نشر مثل هذه الصور أن يقول للعالم أنه يهتم تماماً بالصحة العامة للمواطنين السوريين حتى داخل السجون

وقد قام عناصر السجن أيضاً بتوزيع كمامة وكفوف على المسجونات، لكي يتم ارتدائها بالنهار وتحفظ ليلاً. وقد انتهى هذا الإجراء بعد شهر واحد فقط من انتشار كورونا في سوريا.

ورغم زيارة الهلال الأحمر للسجن إلا أنه فضل عدم الاقتراب من المعتقلات والسجينات وألزم زهرة بتمثيل هذا الدور ليقوم بنشر الصور.

 

شاهد بالفيديو : هل وصل فايروس كورونا إلى سجن عدرا في سوريا؟

 

بالإضافة لاستخدام معدات بخ الحشرات بهدف تعقيم السجن ولم تستمر عمليات التعقيم أبداً، وقد وضعت هذه الإجراءات السجون السورية في خطر كبير، بالإضافة للمعتقلات والأفرع التي لم يتم الحديث أبداً عن تعقيمها وحماية المعتقلين فيها.

وقد نشر عدد كبير من النشطاء السوريين نداءات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين خوفاً عليهم من تفشي جائحة كورونا بينهم، خاصة وأن الأفرع السورية تضم عدداً هائلة من المعتقلين في جميع المحافظات السورية.

ولم تتوقف حالات الاعتقال طوال فترة انتشار كورونا بل استمرت بالطريقة نفسها، فقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان 138 حالة اعتقال في شهر نيسان و 156 حالة اعتقال في شهر آذار رغم صدور العفو الرئاسي الذي صدر في شهر آذار الماضي ورغم فرض حضر التجوال في سوريا

وقد تحدثت عدة مواقع إخبارية عن وجود حالات كورونا في السجون السورية، خاصة المعتقلين الجدد والإحتكاك بين السجانين والمعتقلين.

 

منى محمد – خاص أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع