fbpx

ألمانيا تحكم بالمؤبد على لاجئ سوري

قالت وسائل إعلام ألمانية، إن إحدى محاكم البلاد أصدرت حكماً بالسجن المؤبد على لاجئ سوري، بعد إدانته بطعن رجلين “مثليين” في مدينة دريسدن، العام المنصرم.

وأضافت أن محكمة ولاية دريسدن، أدانت اللاجئ السوري ذو 21 عاماً بالقتل ومحاولة القتل والإيذاء الجسدي، حيث أدت عملية الطعن إلى مقتل رجل وإصابة الآخر بجروح خطيرة.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، فإن القضاة اعتبروا أنّ المتهم يتحمل ذنباً شديداً بشكل خاص، لذلك وكما هو شائع في ألمانيا فلن يتم الإفراج عنه بعد 15 عاماً.

اقرأ أيضا: اليونان.. سجن لاجئ سوري 52 عاما وهذه التهمة!

من جهته قال رئيس المحكمة، هانز شلويتر ستاتس، إن المدعى عليه اعترف بالتهم الموجهة إليه بعد كشف دوافع “وليس من باب الندم”، مضيفاً: “المحكمة تعتبر أن المتهم لا يزال خطيراً”.

وبحسب المعطيات فالقاضي رأى أن إصابات الرجلين أظهرت “قوة ونية مطلقة للقتل”، ونجا أحدهما “لمجرد الحظ”.

وعلق محامي الناجي من الطعن، على قرار الحكم بقوله: إن الحكم “عقوبة عادلة”، في حين لم يفصح محامي المتهم فيما إذا كان موكله سيقبل باستئناف الحكم، وذلك بعد أن طالب بمحاكمته بموجب قانون الأحداث.

وفي تشرين الأول 2020، طعن الشاب السوري، الرجلين، بعد شهر من خروجه من السجن، حيث قضى محكومية بالسجن لثلاث سنوات بتهمة الترويج لتنظيم “داعش”، ومهاجمته لاحقاً أحد حراس السجن.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع