fbpx

دمشق.. عنصر من السلطة السورية يعذب طفله بطريقة وحشية (صورة)

شهدت العاصمة السورية دمشق، إقدام عنصر من أجهزة السلطة السورية على تعذيب طفله بطريقة وحشية لأنه أزعج زوجة والده.

وفي التفاصيل قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قضية الطفل “مجد” تصدرت المشهد في دمشق، بعد أن تعرض لتعنيف وحشي وانهال والده بالضرب المبرح عليه، لأن الطفل مجد ازعج زوجة أبيه بطريقة أو بأخرى، لتكون عقوبته الضرب المبرح حتى ظهرت الكدمات والندمات على جسده الطفولي.

وتم كشف الحادثة عندما نُقل الطفل مجد وهو من سكان “المزة 86″، إلى مشفى دمشق من قبل إدارة مدرسته بعد ملاحظة تعرضه لتعنيف أسري، من قبل والده الذي يعمل ضمن أجهزة السلطة الأمنية في منطقة كفرسوسة.

وأشار المرصد إلى أنه وبعد التحقيقات تبين أن سبب تعنيف والده له هو إزعاج مجد لزوجة أبيه، وعلى إثر ذلك جرى توقيف الأب والزوجة من قبل “الشرطة العسكرية” في القابون.

وليس ذلك فقط بل تم إرسال الطفل إلى والدته المقيمة في محافظة طرطوس، لكي تقوم برعايته.

ولاقت الحادثة تعاطف كبير مع مجد على مواقع التواصل الاجتماعي وسخط شعبي كبير من تصرفات الأب، وكأن مجد بمعتقل سياسي وقام والده بتعذيبه كما تقوم أجهزة السلطة الأمنية بتعذيب المعتقلين في الأفرع الأمنية.

اقرأ أيضا: الصدفة تكشف جريمة قتل طفل بطريقة وحشية وقعت في الرقة الرقة قبل سنوات

وتشهد مناطق سيطرة السلطة وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى انتشار السلاح فيها.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع